Enhancing Peace and Security in the Eastern Africa Region

ورشة البحث والإنقاذ البحري تختتم أعمالها

اختتمت بنجاح ورشة عمل حول البحث والإنقاذ البحري  التي استمرت لمدة ثلاثة أيام حيث بدأت في 27 أغسطس وختمت في 29 أغسطس 2018م في فيكتوريا بسيشيل. تهدف الورشة إلى تسليم مسؤولية إدارة دورة البحث والإنقاذ بمحتوياتها ووثائقها ومعارفها ومهاراتها من معلمي بلدان الشمال( الدول الاسكندنافية) إلى مدربين اقليميين من الدول الأعضاء في الايساف .

خططت عملية تسليم الورشة لتجهيز المدربين الإقليميين للايساف ومنسقي الدورة / مدراء اللوجستيين بالمعلومات اللازمة لتمكينهم من تخطيط وتنفيذ الدورة بأنفسهم. تم ادارة هذه الدورة من قبل معلمين من بلدان الشمال الأوروبي منذ عام 2014م، حيث لعبوا دوراً هاماً في بناء قدرات الايساف. ومنذ ذلك الحين تم تدريب أكثر من 200 مسؤول من الدول الأعضاء في الايساف.

قام نائب رئيس هيئة أركان الايساف علي تيبه محمد ناصر  الذي يشغل أيضاً منصب رئيس خلية التخطيط البحري نيابةً عن مدير الايساف الدكتور عبد الله عمر بوح بالشكر لاصدقاء الايساف والداعمين والمعلمين لها من دول الشمال (الدول الاسكندنافية) لدعمهم في جهود بناء قدرات الايساف. قد تم إعداد المسؤولين الذين تم تدريبهم حتى الآن في هذا المجال بشكل ملائم للمساهمة بفعالية في السلامة والأمن في المنطقة.

شارك في الورشة المستشار الفني الدنماركي لدى الايساف العقيد كلاوس والمستشار النرزيجي لدى الايساف ورئيس المقدمين أو المعلمين ستيفان من الدنمارك اضافة إلى معلمين آخرين وموظفين من الايساف.

قبل انتهاء الورشة زار المشاركون مركز التنسيق الإقليمي للتنسيق البحري في مدينة فيكتوريا وقدموا عرضًا موجزًا حول دور المركز في الوعي بالمجال البحري والاقتصاد الأزرق المستدام وتبادل المعلومات البحرية.

قد تم تمويل الورشة بالكامل من قبل فريق الاستشارات والتنسيق الاسكندنافي الذي يوجد مقره في أمانة/ سكرتارية الايساف في كارين بنيروبي.

 

نائب رئيس هيئة اركان الايساف علي تيبه محمد ناصر( يسار) كبير المعلمين ستيفان( يمين) اثناء اختتام الورشة

Monday the 12th. Developed & Powered by EASF CIS Team