Enhancing Peace and Security in the Eastern Africa Region

انطلاق ورشة عمل حول آلية مواجهة الأزمات

افتتحت الايساف رسميا يوم الاثنين 10/09/2018م  ورشة العمل التي تستمر لثلاثة أيام حول آلية الاستجابة للأزمات  في سيمبا لودج في نايفاشا بكينيا. الهدف الرئيسي لورشة العمل هذه هو الشروع في خطوة نحو وضع آلية الاستجابة للأزمات للايساف لضمان عملية نشر مسبق وسلس. كما أنها يوفر فرصة للمشاركين لتبادل الأفكار حول التفاصيل الدقيقة لآلية الاستجابة لأزمة الايساف والمساهمة في وضع وثيقة إطار عمل إرشادية/ توجيهية.

في كلمته الافتتاحية قال مدير سكرتارية الايساف الدكتور عبد الله عمر بوح: "كمنظمة حكومية دولية مسؤولة عن السلام والأمن في المنطقة، فإننا ندرك ونتبني مهمتنا النبيلة التي هي الحفاظ وصون التشغيل الكامل والمتعدد - قوة احتياطية دولية ومتعددة الأبعاد جاهزة للاستجابة في الأزمات الناشئة.

تم وضع آلية الاستجابة للأزمات على المستوى الاستراتيجي / السياسي حيث تدرك الأجهزة السياسية الخطوات التي يجب اتخاذها لتمكين نشر البعثة. هناك فجوة في الكيفية التي يمكن بها استخدام الآلية بفعالية لتمكين التشغيل السلس لعملية النشر المسبق على مستوى الأمانة العامة وهيكلها.

يشارك أكثر من 20 مشاركًا في ورشة العمل ووفقًا لما ذكره علي سعيد علي المشارك والمسؤول السياسي في الايساف، من المتوقع أن تساعد المداولات والمناقشات في تحديد الفجوات في آلية الاستجابة للأزمات والتعرف بشكل إيجابي على هذه الفجوات. وأعرب عن أمله في أن تصدر وثيقة جاهزة أكثر شمولاً في نهاية الورشة.

يشارك في ورشة العمل كبار الإداريين والموظفين في الايساف، بما في ذلك رؤساء العناصر الثلاثة (العسكرية والمدنية والشرطة) بالإضافة إلى منسق فريق التنسيق الاستشاري لدول الشمال.

 

معرض الصور: انطلاق ورشة عمل حول آلية مواجهة الأزمات

Tuesday the 13th. Developed & Powered by EASF CIS Team