Enhancing Peace and Security in the Eastern Africa Region

الايساف في ورشة العمل الإقليمية للإنذار المبكر

نظمت شعبة منع نشوب النزاعات والإنذار المبكر التابعة لقسم السلام والأمن في الاتحاد الأفريقي بالتعاون مع المكتب الإقليمي لأفريقيا التابع لبرنامج الأمم المتحدة الإنمائي ورشة عمل لمدة ثلاثة أيام حول منع نشوب النزاعات والإنذار المبكر والمسح الأفقي في الفترة من 20 إلى 22 مارس 2019 في أديس أبابا. اثيوبيا.

كان الهدف من الورشة هو ان يشارك الاتحاد الأفريقي خبراته في مجال أدوات ومنهجيات منع نشوب النزاعات الحالية، بما في ذلك منهجيات برنامج الأمم المتحدة الإنمائي لتحليل النزاع والتنمية،  وتقييم الانتعاش وبناء السلام، إضالة إلى تبادل المعلومات بين المؤسسات الإقليمية للإنذار المبكر مثل الجماعات الاقتصادية الإقليمية والآلية الإقليمية.
 
ناقشت ورشة الإنذار المبكر قضايا الأدوات والعمليات والأولويات الحالية والمزايا النسبية للشركاء المعنيين من أجل الوقاية التشغيلية والهيكلية على حد سواء وكيفية إجراء مسح مشترك لأفق البلد.

أكد رئيس قسم عمليات السلام العميدألبرت كينداجور خلال الورشة على أن تبادل أفضل ممارسات الايساف لآليات الإنذار المبكر والاستجابة للأزمات، والتعاون وتبادل المعلومات الحيوية بين الاتحاد الأفريقي والآليات الإقليمية والمجتمعات الاقتصادية الإقليمية يمكن أن توفر وسيلة للتدخل في الوقت المناسب من أجل تجنب الصراعات المحتملة في المنطقة وخارجها.

قدمت المؤسسات الإقليمية للإنذار المبكر لمحة عامة عن عملها، كما تقاسمت أفضل التجارب والخبرات المتسبة من مناطق وحدود عملها.

شارك  في الورشة كل من قسم الاتحاد الأفريقي للإنذار المبكر، برنامج الأمم المتحدة الإنمائي، الايساف، مجموعة شرق إفريقيا، اتحاد المغرب العربي، مجموعة دول الساحل والصحراء، لجنة حوض بحيرة تشاد، المجموعة الاقتصادية لدول وسط إفريقيا، المجموعة الاقتصادية لغرب إفريقيا والوكالة الحكومية للتنمية

 

معرض الصور: الايساف  في ورشة العمل الإقليمية للإنذار المبكر

 

 


 

 

 

 

قدمت المؤسسات الإقليمية للإنذار المبكر لمحة عامة عن عملها، كما تقاسمت أفضل التجارب والخبرات المتسبة من مناطق وحدود عملها.

Friday the 20th. Developed & Powered by EASF CIS Team