Enhancing Peace and Security in the Eastern Africa Region

انطلاق ندوة الشباب من أجل السلام وحماية البيئة في أديس أبابا

افتتحت الندوة رسميا ضيفة الشرف معالي الوزيرة مفريت كامل،  وزيرة السلام في جمهورية إثيوبيا الديمقراطية الفيدرالية.

وفي كلمتها الافتتاحية، شكرت الوزيرة الايساف وجميع قادة الشباب من الدول الأعضاء على قدومهم إلى إثيوبيا والمشاركة في هذه الندوة المهمة.

قالت الوزيرة، "أفريقيا لديها قوة  شبابية قادرة يمكن أن تغير صورة أفريقيا. أفريقيا هي بيت القوة للشباب. ما يطلب منا هو معالجة آلية تغيير هذه القوة الشبابية المحتملة إلى عامل هادف للسلام والأمن". كما اعربت عن تقديرها لمبادرة الايساف بإشراك الشباب في الأنشطة التي تدعو إلى السلام وحماية البيئة.

اضافت الوزيرة: "إن شعوب دول شرق إفريقيا بحاجة إلى توعية وتعبئة من خلال مختلف المبادرات التي تدعو إلى السلام وحماية البيئة.  ولتحقيق ذلك، فإن التعاون بين دولنا في منطقة شرق إفريقيا أمر حيوي. نحن في إفريقيا، لدينا قيم مشتركة وأخلاقيات تربطنا معا. لدينا أيضًا أهداف وغايات ورؤية مشتركة.  و لدينا ايضا تاريخ مشترك. في الوقت نفسه، لدينا أيضًا تهديدات مشتركة للسلام والبيئة ". وأضافت بأنه  يجب على الايساف أن  تحيي هذه المبادرة في جميع الدول الاعضاء.
 
من جانبه، رحب مدير الايساف العميد فايسا بالمشاركين وشكر جمهورية إثيوبيا الديمقراطية الفيدرالية على استضافتها لهذه الندوة.

 وأكد بأنه يحب على قادة الشباب من الدول الأعضاء في الايساف اخذ ماا استفادوا من الدورة وتطبيقه في بلدانهم التي وفدو منها.
 
يشارك في الندوة وفود من الاتحاد الأفريقي والاتحاد الأوروبي والجمعيات المدنية وممثلون من الدولة المضيفة. ستختتم ندوة الشباب من أجل السلام وحماية البيئة في 7 يوليو بزراعة الأشجار.


 معرض الصور: انطلاق ندوة الشباب من أجل السلام وحماية البيئة  في أديس أبابا

Monday the 27th. Developed & Powered by EASF CIS Team