Enhancing Peace and Security in the Eastern Africa Region

تستعد الايساف لتكون قوة احتياطية افريقية

ستكون الايساف كواحدة من القوات الاحتياطية الإقليمية الخمسة في القارة في أهبة الاستعداد من يوليو إلى ديسمبر 2019 كقوة احتياطية للاتحاد الأفريقي. استعدادًا لهذه المهمة الهامة  تعمل الايساف على تعزيز قدرتها وتعزيز موقعها كقوة احتياطية إقليمية. يعد قسم تخطيط وإدارة البعثة أحد الدورات التدريبية التي تعقد قبل تولي قوة الايساف منصب "القوة الاحتياطية للاتحاد الأفريقي" في قائمة الاتحاد الأفريقي.

تهدف الدورة التدريبية التي تستغرق 5 أيام إلى تدريب قسم التخطيط والإدارة للبعثة بشأن دورها التشغيلي في حالة قيام الايساف بإجراء عملية نشر اضافة إلى استعدادها لعملية مقر قيادة القوة المقرر إجراؤها الشهر المقبل. هذه هي المرة الثانية التي تعقد فيها دورة التدريب في قسم تخطيط وإدارة البعثة. في مارس من هذا العام  تم تنظيم دورة تدريبية مماثلة لقادة الايساف.
 
تم افتتاح الدورة التدريبية التي تمولها الدول الأعضاء في الايساف رسميًا يوم الإثنين 13 مايو  2019 في المركز الدولي للتدريب على دعم السلام في كارين نيروبي. في كلمته الافتتاحية  أبرز مدير الايساف الدكتور عبد الله عمر بوح على أهمية هذه الدورة التدريبية العملية.

بدأت الدورة التدريبية مباشرة بعد حفل الافتتاح بإعطاء المدير التوجيه الاستراتيجي وإطلاقه خطة مهمة النشر المحتمل في جمهورية كارانا. كارانا بلد افتراضي يستخدم عادة لأغراض التدريب. قيل للمشاركين إن الوضع في كارانا خطير  ويشكل خطراً محتملاً على السلام والاستقرار الإقليميين. صرح المدير في إرشاداته الإستراتيجية إلى أن "الزيادات الكبيرة في الجريمة المنظمة عبر الحدود في دولة ذات حكم ضعيف وغير محبوبة، تعني أن الأسلحة والمخدرات والعنف أصبحت منتشرة في مقاطعة ليبكو. طبيعة الحالة ليست طبيعية ولا مثالية للايساف، وبالتالي تتطلب أصولاً أو ممتلكات وتخطيطاً ليس لا نملكه في الوقت الحالي. ولكن  كما هو الحال نحن أفضل مؤسسة وأكثر استعدادًا للعمل وعلينا أن نعد أنفسنا للمساهمة فيما نستطيع. تتمثل مهمتنا الآن في تحديد جوانب الأزمة التي قد تكون الدول الأعضاء جاهزة للتعامل معها ونطاق الدعم الخارجي الذي قد تكون هناك حاجة إليه - ربما توفر الايساف الإطار العام.

بعد ذلك تم تنشيط خلية التخطيط في سكرتارية الايساف. أحد الجوانب المهمة في هذا التدريب هو الجانب العملي الذي سيمنح المشاركين إحساسًا "حقيقيًا" وتجربة عملية للتخطيط لنشرهم في نهاية المطاف من خلال سيناريوهات معتمدة من قبل الاتحاد الأفريقي عن دولة كارانا الافتراضية. يحضر أكثر من 50 مشاركًا من سكرتارية الايساف والقاعدة اللوجستية والدول الأعضاء هذه الدورة التدريبية بالتعاون مع فريق المستشارين الفنيين لدى الايساف.

 

معرض الصور: تستعد الايساف لتكون قوة احتياطية افريقية

Sunday the 26th. Developed & Powered by EASF CIS Team