Enhancing Peace and Security in the Eastern Africa Region

سفيرة الدنمارك تشيد بالتنمية السريعة للقوة

.عقدت سعادة السفيرة الدنماركية لدى كينيا سعادة السيدة ميت كنودسن اجتماعا هاما مع الدكتور عبد الله عمر بوح، مدير سكرتارية القوة، في 7 نوفمبر 2017م في نيروبي بكينيا

ن هدف الاجتماع هو مناقشة التمرين الميداني المقبل في نوفمبر 2017، وخطة أنشطة القوة الاحتياطية لشرق أفريقيا لعام 2018م، فضلا عن الفرص المتنوعة لدور القوة الاحتياطية لشرق أفريقيا في الإسهام بقدر أكبر في السلام والأمن الإقليميين.

وبصرف النظر عن تزويد القوة الاحتياطية بخدمات استشارية تقنية قيمة في العديد من المجالات الاستراتيجية، تبرعت حكومة مملكة الدنمارك مع المملكة المتحدة بمبادرة مشروع إنشاء معدات البدء التابع للقوة الأمامية للقوة الاحتياطية لشرق افريقيا في 3 ديسمبر 2015م. المعدات التي تشمل أماكن إقامة خيام متحركة، ومرافق الطاقة والمياه والصرف الصحي والمؤتمرات التي يمكن نصبها واقامتها تقريبا في أي نوع من التضاريس أو منظقة وفي غضون ساعات قليلة. وفي غضون عام 2017م، تعاون البلدان مرة أخرى لتوفير القوة الاحتياطية لشرق أفريقيا بأحدث المعدات والبيانات والاتصالات الصوتية التي ستزيد من تعزيز قدرات وفعالية القوة الأمامية للقوة الاحتياطية لشرق افريقيا أثناء البعثة أو التدريب.
 
خلال الاجتماع، كان برفقة السفير كنودسين الملحق العسكري الدنماركي لدى كينيا، العقيد جوارن راسموسن، وهو أيضا رئيس أصدقاء القوة الاحتياطية لشرق أفريقيا. وقد تألف فريق القوة المرافق للمدير كل من رئيسة المالية والادارة العقيدة كاساي رئيس الاركان المشتركة العميد. الجنرال (الدكتور) تشارلز  والمساعد العسكري للمدير المقدم ديفيد.

.

 

 

 

 

Saturday the 24th. Developed & Powered by EASF CIS Team