Enhancing Peace and Security in the Eastern Africa Region

بيان مدير سكرتارية القوة الاحتياطية لشرق افريقيا حول الهجوم الارهابي في مقديشو- الصومال

.يدين ويستنكر مدير السكرتارية الدكتور عبدالله عمر بوح باشد العبارات الهجوم الارهابي الشنيع والجبان الذي استهدف المدنيين الابرياء في 14 اكتوبر 2017م في العاصمة الصومالية مقديشو.
.أعرب الدكتور بوح عن عميق تعاطفه وتعازيه لأسر الضحايا، وكذلك لشعب وحكومة الصومال وتمنى الشفاء العاجل للمصابين بجروح

وأعرب الدكتور بوح عن تضامن القوة الاحتياطية لشرق أفريقيا مع حكومة الصومال وشعبها، في هذا الوقت الحافل بالتحديات. واكد مجددا ان الارهاب بجميع اشكاله ومظاهره يشكل احد اخطر التهديدات التى تواجه المنطقة والسلام والامن الدوليين

 
وشدد على ضرورة تقديم مرتكبي، ومنظمي، وممولي، ورعاة هذه الأعمال الإرهابية المشينة  والشنيعة إلى العدالة، كما حث جميع الدول بأن تتعاون بنشاط مع حكومة الصومال، وفقا لالتزاماتها بموجب القانون الدولي وقرارات مجلس الأمن ذات الصلة


وأكد المدير مجددا وقوف القوة بكل صلابة مع الحكومة الصومالية في اعقاب هذا الهجوم الارهابي الذي وقع في وقت تم احراز تقدم لضمان استقرار البلد وشعبه. وناشد المجتمع الدولي بتعزيز التزامه لضمان تنسيق وثبات اكثر  اضافة إلى دعم دولي للصومال في حربها لهزيمة الارهابيين الذي يقتلون الابرياء في البلاد

.
وأكد الدكتور بوح على ضرورة قيام جميع الدول الأعضاء في شرق أفريقيا والمجتمعات الدولية بمكافحة  الارهاب بجميع الوسائل، وفقا لميثاق الأمم المتحدة والاعراف الأخرى بموجب القانون الدولي، بما في ذلك القانون الدولي لحقوق الإنسان، والقانون الدولي للاجئين والقانون الإنساني الدولي، والتهديدات للسلم والأمن الدوليين الناجمة عن الأعمال الإرهابية.

 

 

Friday the 23rd. Developed & Powered by EASF CIS Team